الأحد، 16 ديسمبر، 2012

موضوع: شرفاء سيدي بوزيد       

شرفا ءبني زيد دفين جبل راشد وهذا اسمه القديم وتسمى تلك السلسلة الجبلية اليوم باسم جبال العمور وهي في اغلب ولاية الاغواط حاليا وهذه تفاصيل عنهم في هذا التفصيل من موقع الهامل
موقع الهامل

بعد خروج مولاي ادريس الى المغرب الاقصى نعرج الى مرحلة اولى وهي مرحلة سيدي بوزيد بن علي صاحب الاخلاق الحسنة وهو مقرون الحواجب كثيف اللحية ذا حسن وجمال له علامة في طرف الجبهة وهو جرح من اثر الخيل اصيب بها وهو بمكة المكرمة ارض اسلافه وازدياده فيها ولد في اول القرن الخامس من الهجرة وقد عمر كثيرا ومكث بمكة المكرمة ثم انتقل الى زيارة اسلافه بفا س الزاهر لضريح مولانا ادريس رحمه الله .

واخذ العلم عن شيخه حجة الله في ارضه سيدي الامام بن العربي الفقيه وهو اخذ العلم عن شيخه حجة الاسلام غدوة السالكين الامام الغزالي رحمه الله عنه ولما قضى الواجب من زيارة اجداده فيما ذكروا استوطن باهله تهنيئا لرئاسته بمدينة فاس فوقع له تشاجر مع ابناء عمه الادريسيون فخلع لهم ماكلف به من الرئاسة وانتقل باهله الى جبل راشد وكانت وفاته بتلك التربة وسميت حاليا ببلدية سيدي بوزيد ناحية آفلو حسبما ما اطلعنا عليه فقد اجتمع مما حضر ذلك اليوم المشهود الازدحام على تشييع جنازته خلق كثير .

وهذا نسبته بوزيد بن علي بن مهدي بن صفران بن ياسر(سنان) بن موسى بن سليمان بن عيسى بن عبد الله بن ادريس الثاني بن ادريس الاول بن عبد الله الكامل بن الحسن المثنى بن الحسن السبط من فاطمة الزهراء بنت محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم وابن علي كرم الله وجهه .

فقد خلف سيدي بوزيد بن علي ا ربعة اولاد وهم علي وعبد الله ومحمد واحمد فاما علي وعبد الله دفنوا في ارض الغزيوات بتلك الجبل مسافة عشرة اميال من أبيهم ، ومحمد دفن في حوز مراكش بالمغرب واحمد دفن بتربة أبيه بازاء ضريحه ، وسنذكر اولاده جملة وتفصيلا فمنهم فرقة حوز بمراكش يقال لهم اولاد جعفر من ذرية محمد بن بوزيد والبعض منهم في واد سبوا حوز فاس ومنهم فرقة بأرض القبائل يقال لها أولاد عيسى من أولاد احمد بن بوزيد وإخوانهم أولاد احمد بن مقران وبعضهم بناحية ونقة (ونوغة؟) يقال لهم اولاد عفان وبعضهم بجبال باتنة وبعضهم بأرض زكّار وبعضهم في زمرة يقال لها الفضل وإخوانهم أولاد شعيب في ارض افليتة في شور تحوز بعضها في الخيرة بني عمران في جبل بني قيرس البعض يقال لهم أولاد تغلب في موطن بني عباس وبعضهم في ارض اسويدة بازاء الصوامع وبعضهم بأرض طنجة وبعضهم بارض تمافوت في معدن الملح وبعضهم في مقطع الكبريت وبعضهم في الأرباع يقال لهم أولاد سي محمد صالح وبعضهم في بوحنيش وبعضهم في جبل نزات الثنية الحد وبعضهم في بني علي وبعضهم بازاء البرابر وبعضهم في طرابلس وبعضهم في نفطة خط الجريد يقال لهم أولاد إسماعيل وأولاد عيسى وأولاد رزاق بن شعيب بعضهم بأرض الشلف يقال لهم اولاد سيدي محمد الهواري واخوانهم اولاد سيدي بوزيد واولاد عبق اهل الفج وبعضهم اولاد العبيد يقال لهم اولاد سيدي عبد الوهاب وبعضهم في العقوبية بازاء سعيدة وبعضهم في اغريس يقال لهم اولاد سيدي العيد وبعضهم في قطين يقال لهم اولاد سيدي سليمان بن العوجة واخوانهم اولاد سيدي بوزيان في بني جعد وبعضهم في قلعة بني حماد ويقال لهم اولاد سيدي عبد الحليم واخوانهم اولاد العباس وبعضهم في بني يحي واد الزيتونة في جبل مغنية وبعضهم في واد قرحوز تافلالة وبعضهم في واد توت يقال لهم سيدي البكر واخوانهم اولاد الصافي بن مالك بن عبد الجليل بن ايوب ادريس وبعضهم بارض الزاب اولاد سيدي محمد بن علي بن بوزيد وبعضهم بارض الجد يقال لهم اولاد اسحاق بن علي بن بوزيد وبعضهم عند الحراكتة اولاد احمد بن بوزيد وبعضهم في الجزائر وبعضهم في تونس يقال لهم اولاد هوان واخوانهم اولاد عبد العلاق سيدي علي بن بوزيد خلف عبد الله وعبد الرحيم وعبد الوهاب واسحاق ومحمد واما عبد الله بن بوزيد خلف خمسة اولاد وهم عبد الرحيم وهلال وعثمان ومحمد وبختي واما عبد الرحيم بن عبد الله خلف ثلاثةاولادهم ايوب وعبد العزيز وعبد الرحمن فمنهم فرقة الشلف بازاء الاصنام بارض العطاف يقال لهم اولاد سيدي البختي بن عبد الله بن بوزيد واخوانهم اولاد سيدي يحي بن محمد بن عبد الله بن بوزيد واخوانهم اولاد محمد بن سعد واولاد سيدي عبد الرزاق بن محمد بن عبد الرحيم وبعضهم بارض اعكرين واولاد سيدي احمد بن عيسى بن عبد الرحمن بن داود بن لحسن بن يحي بن محمد بن عبد الله بن بوزيد واخوانهم اولاد سيدي محمد بن عيسى بن عبد الرحمن وهم في مقام ارض جديوية واخوانهم بارض حناشة نواحي تلمسان واخوانهم اولاد سالم اهل عزيز من ذرية سيدي محمد بن علي بن بوزيد وهم اهل الزاب


خلف ولده لقمان وهو خلف ولده لقمان وهو خلف يونس وهو خلف ولده حامل وهذا خلف ثلاثة اولاد وهم يحي واحمد وابوزيد وهذا خلف ادريس وهذا خلف ثلاثة اولاد محمد وعبد الرحمن وايوب ، فاما محمد خلف ولده سعادة والاصم وبلقاسم واما عبد الرحمن اولاد سعيد واولاد سيدي علي بن مزوز واخوانهم اولاد ابراهيم بن عبد الرحمن واخوانهم اولاد سيدي علي بن مزوز وسيدي ايوب بن ادريس خلف عبد الجليل وعيسى وسليمان وعيسى خلف ولده ادريس واخوانهم الحمز وسليمان بن ايوب خلف المغيرات واولاد زيان واولاد خويدم والقلاقل والدقابسة والابكار وعبد الجليل خلف ولده مالك وهو خلف ولده الصافي وسيدي بوزيد بن نقمان بن علي بن بوزيد وبوزيد خلف ولده عثمان وهو خلف ولدين عامر وابراهيم وهذا الخير خلف ثلاثة اولاد وهم عبد المالك وسعود واحمد واماعبد المالك خلف ولده علي وسعود خلف ولدين هما ابراهيم وعمر وابراهيم خلف عبد الجبار وهو خلف عليا واولاد شايب و الزقايد واولاد ضيف الله واولاد العجال والغزيلات واولاد سيدي حميدة كلهم في بسكرة والسعود هذا خلف لطرش واسعيدات والقبيشات واولا علي بن مبارك واولاد عمر واولاد خاثر واولاد عائشة واولاد عمر بن سعود بن براهيم بن عامر بن عثمان بن اسحاق بن علي بن بوزيد ومحمد بن بوبكر بن سنوسي بن الطيب بن بلقاسم بن احمد بن محمد بن بلعباس هؤلاء الاشخاص في مدينة بوسعادة وايوب بن عبد الرحيم بن بوزيد وهو مدفون بالادريسية بالجلفة وخلف عدة أولاد منهم مزور وخلف هذا سيدي أحمد (البكاي) وعبد الكريم وخلف هذا أولاد احمد (بوعدي) وعبد الرحيم وهو مؤسس الهامل مع عمه احمد بن عبد الرحيم

وهم اليوم ينقسمون إلى عدة فروع نبدا بحجاج الهامل و أولهما المؤسس للهامل سيدي عبد الرحيم بن أيوب بن عبد الرحيم بن عبد الله بن بوزيد وتفرع الى فرعين الفرع الاول هم أولاد بلقاسم بن علي بن عبد الرحيم بن ايوب بن عبد الرحيم بن عبد الله بن بوزيد ومنهم حاليا لحسينات والفرع الثاني أولاد منصور بن علي بن عبد الرحيم بن أيوب بن عبد الرحيم بن عبد الله بن بوزيد منهم حاليا اولاد سي علي وثانيهما المؤسس الهامل سيدي احمد بن عبد الرحيم بن عبد الله بن بوزيد وهو الفرع الثالث يقال لهم اولاد سي احمد ، اما بالنسبة للفرع الرابع هم اولاد احمد البكاي بن مازوز بن ايوب بن عبد الرحيم بن عبد الله بن بوزيد اما الفرع الخامس اولاد احمد بوعدي بن عبد الكريم بن ايوب بن عبد الرحيم بن عبد الله بن بوزيد

الفصل الثالث :

بعد ذكرنا لسيرة وأولاد وأشياخ وأوصاف سيدي بوزيد بن علي نأتي إلى الشيخ عبد الرحيم ابن أيوب

حيث تجمع هذه الروايات على أن التأسيس كان من طرف حجاج الهامل ومفاد ذلك ا ن سيدي عبد الرحيم بن ايوب بن عبد الرحيم بن عبد الله بن بوزيد وعمه سي احمد بن عبد الرحيم بن عبد الله بن بوزيد انتقلا إلى مكة المكرمة بقصد الحج يرافقهم الشيخ عبد الهادي وبعد إتمام الحج عادوا قاصدين بلادهم ، وعند مرورهم بموضع بلدة الهامل اليوم نزلوا عند عين ماء بقصد الوضوء والصلاة وكان المكان بادية لا بناء فيها إلا العين التي يشرب منها البَوَادي والرُّحل وبعد إتمام صلاة العشاء في موضع بقرب العين وفي الصباح أظهر لهم الله سبحانه عز وجل كرامتين عظيمتين دلتهم على أنّ الله أراد لهم عمارة تلك الأرض الخالية من العلم والدين ، والكرامتان نوردهما كما سمعنا من مشايخنا رحمهم الله وقرأنا عنهما في تراث السلف الصالح

- صيرورة عكازيهما شجرتا توت بمجرد وضعهما على الارض

- ظهور أساس من الحجر بالقرب من العين حول موضع صلاتهما

أما سيدي عبد الهادي فواصل السير غربا جهة إقليم سعيدة أما سيدي عبد الرحيم وعمه سي احمد فقررا الإقامة وأرسلا في طلب أهلهما من جبل راشد الواقع بإقليم آفلو ولقيهم سكان البوادي أهل الجهة بالترحاب والتقدير ولقبوهم الأشراف ، خلف عبد الرحيم بن أيوب ولد اسمه علي بن عبد الرحيم وهذا خلف ولدان هما منصور وبلقاسم ، اما بالنسبة لمنصور ومنه تنحدر أسرة أولاد سي علي أما بلقاسم بن علي فمنه تنحدر عائلة الحسينات

. إن معرفة علم التاريخ المشتمل على الأنساب من الأمور المطلوبة والمعارف المندوبة لما يترتب عليه من الأحكام الشرعية والمعالم الدينية ومنها التعارف بين الناس حتى لا يعزى احد إلى غير آبائه ولا ينسب إلى غير أجداده والى ذلك الإشارة . قال الله تعالى ((يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله اتقاكم )) سورة الحج .

فالتاريخ فهو الأهم لغرس الاعتداد بالنفس والمحبة وصلة الرحم وليس هذا من باب التغني بالماضي والاكتفاء بما تركه لنا السلف بقدر هي عملية إبراز الأسس الأصلية للبناء الحاضر مع الخلف حتى لا يضيع التراث ويهان ولهذا فكرنا جيدا في صيانة وجمع هذا التراث العريق والمحافظة عليه بطرق ووسائل حديثة وعصرية كالإعلام الآلي وربما في المستقبل يدخل عالم الانترنت . لان من واجبنا المحافظة على النسب الأصيل وهو بحد ذاته تربية وتواصل بين الأجيال هذا هو المغزى من سلسلة إحياء تراث المشايخ و هذا وأملي – قارئي العزيز- أن أكون قد وفيت الموضوع بعض حقه وكتبت هذه السطور بعد أن أملاها علينا منطق العقل والضمير وربما يخيل للبعض أن فكرة احياء التراث وما يترتب عليها من صلة الرحم في جذور العريقة الأصيلة كله مجرد فورة عاطفية لا تلبث أن تزول وتتلاشى أمام الواقع المؤلم الذين نعيشه بسبب ترك الخلف ما تركه السلف الصالح ، غير أن ما أستطيع إثباته يعمل على تعبيد الطريق أمام هذه الفكرة فالفجر لا يبزغ إلا من اشد ساعات الليل ظلاما . وأن العودة إلى المجد بإحياء تراث السلف بإسعاد الخلف والأمر سهل وميسور انه لا يتطلب أكثر من تظافر الجهود لإنجاح هذا العمل التراثي إلى الوجود واصل في الحياة تواصل بين الأجيال وان صلة الرحم محبة في الأهل ، مثراة في المال ، منشاة في الأثر . انتهى
ماخوذ كاملا من موقع الهامل وهو في حاجة الى تدقيق وتفصيل وتعريف بالاماكن

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق